آخرالأخبار

الحزب الشيوعي يجيب عن تساؤلات بشان التفاف المالكي على حلفاء الصدر

متابعة –عراق برس-11تموز/  يوليو: علق الحزب الشيوعي العراقي، في تحالف (سائرون) المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، على “تقارب” تحالف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، والفتح بزعامة هادي العامري، ودولة القانون بزعامة نوري المالكي، من بعضهم البعض، في عملية صنفت على أنها التفاف على “حلفاء” قائمة سائرون المدعومة من زعيمالتيار  الصدري مقتدى الصدر.

وقال  سكرتير الحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي في تصريح تابعته/ عراق برس/ ، إن “التفاف المالكي على حلفاء الصدر في العملية السياسية الجديدة، لا يمكن البت به، أو الحديث عنه حاليا، لأن ما حدث بين الفتح والنصر مع دولة القانون، ما زال شفهيا وليس رسميا، ونحنرباقون على موقفنا الرافض لتأسيس البيوت الطائفية”.

وأضاف فهمي، أن “الأمور ما زالت غير منتهية حتى الآن، واللقاءات التي جرت في كردستان لا تعتبر حاسمة”.

ولفت إلى أن “تيار الحكمة ما زال مؤمنا ببرنامج سائرون الإصلاحي، والأكراد ما زالوا غير متفقين بشكل كامل في ما بينهم، على الخوض بالعملية السياسية الجديدة ككتلة وتحالف واحد”.

وتابع فهمي: “قلنا منذ البداية، إنه إذا لم يتحقق مشروعنا ذو المواصفات الإصلاحية، فإننا سنتجه رسميا إلى المعارضة”.

وكان المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون عباس الموسوي، قال في تغريدة له عبر حسابه في تويتر، أن “التحالفات الحقيقية لا تحتاج مؤتمر صحفي”.

وأضاف الموسوي في إشارة الى تحالف هذه القوائم: “دولة القانون تحالف النصر تحالف الفتح والقلوب  مفتوحة لمن يرغب بالالتحاق”.انتهى (1)