آخرالأخبار

رئاسة الجمهورية : نهيب بالمتظاهرين إلى تغليب الهدوء والالتزام بالقانون وعدم الحاق الضرر بالمباني العامة

بغداد – عراق برس – 13 تموز/ يوليو : اصدر المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية بيانا بشان التظاهرات العارمة التي تجتاج البصرة حاليا والتي تنذر بالتوسع والامتداد الى محافظات اخرى جنوبي العراق احتجاجا على البطالة وانعدام الخدمات ونقص المياه وتلوثها وغياب فرص العمل وانقطاع الكهرباء بما يعرف محليا بـ ” ثورة الماء والكهرباء والعمل ” .

 

وجاء في البيان الذي تلقت / عراق برس/ نسخة منه ” شهد عدد من مناطق محافظة البصرة خروج تظاهرات وتجمعات احتجاجية لمواطنين معظمهم من العاطلين عن العمل وذوي الدخل الضعيف مطالبين بايجاد فرص عمل لهم وتوفير الخدمات كما يدعون الى تحسين شروط حياتهم الاقتصادية والخدمية فضلا عن رفضهم مظاهر الفساد والاحباط في مختلف المجالات وقد تطورت تلك الاحتجاجات لتشهد في وقت لاحق قيام متظاهرين معدودين باقتحام مقار  لمؤسسات نفطية في حقل القرنة والحاق اضرار في مبان وممتلكات تعود لدوائر حكومية ومكاتب لشركات نفطية اجنبية ما اسفر عن مواجهات أدت إلى سقوط جرحى واصابات بين المواطنين العزل” .

 

 

وتابع البيان ” واذ نهيب بكافة أبناء شعبنا لا سيما المتظاهرين المحتجين إلى تغليب الهدوء والالتزام بالقانون وضبط النفس وعدم الحاق الضرر بالمباني والممتلكات الحكومية ومقرات الشركات النفطية، ندين اي اعتداء على الموظفين الاجانب والعراقيين كما ندعو السلطات الأمنية الى التحقيق العاجل بشأن اية تجاوزات ومحاسبة المقصرين، فيما ندعو الحكومة المحلية في المحافظة والحكومة الاتحادية الى العمل الجاد والفوري للاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة، واتخاذ خطوات جدية وعملية لتحسين الخدمات لا سيما  الكهرباء والمياه والصحة والخدمات العامة ومعالجة الصعوبات التي يقاسي منها المواطنون في مختلف مناطق المحافظة” .

 

 

 
واننا اذ نبتهل الى الله بالشفاء العاجل للمصابين، واذ نطالب القوات الامنية في البصرة بحماية أمن المواطنين وضمان حق المتظاهرين بالتعبير السلمي عن مطالبهم ومشاعرهم ، نشدد على منع حرف التظاهرات عن مسارها الصحيح والعمل على حماية الأموال والاملاك العامة والخاصة، كما ندعو المتظاهرين الى الابتعاد عن المؤسسات الحكومية الحيوية وحقول النفط.

 

 

 
ونرحب في هذه المناسبة باتخاذ الحكومة الاتحادية جملة قرارات عاجلة لاحتواء هذه الازمة وبتشكيلها لجنة وزارية لمتابعة الاوضاع في المحافظة، كما ندعم مباشرة وزارة النفط بتنفيذ اعلانها الالتزام بتوفير 10 الاف درجة وظيفية على قطاع النفط لأبناء المحافظة في اسرع وقت، فاننا نجدد التأكيد دون كلل على الضرورة القصوى لحل كافة المشاكل وانهاء كل اشكال التوتر على أساس الدستور والقوانين السائدة، كما نشدد على ضرورة عودة حياة المواطنين في محافظة البصرة الى حالتها الطبيعية بشكل عاجل ودائم.
اننا نأمل واثقين أن يراعي الجميع كل ذلك وأن يسعوا معاً من أجل عمل جاد ومثابر على ضبط النفس واتاحة الجو المناسب لحلول سلمية بناءة ودستورية تحمي المصالح الوطنية العليا بموازاة تلبية حقوق المواطنين وتحسين ظروف حياتهم اليومية. انتهى أح