آخرالأخبار

المداحون يتجاوزون الحد ويطلقون العنان ﻷنفسهم بالغناء والطبل والتغني بالحشيش بمجالس الذكر

 
القاهرة – عراق برس – 19 تموز / يوليو : يبدو ان المداحين والمبتهلين شطوا كثيرا وذهبوا الى ابعد مما كان يثار حولهم من شبهات كثيرة تتهمهم بالبدع والضلالات وابتزاز الناس والضحك على ذقونهم ، حيث أثار مقطع فيديو تم تصويره في حفل شعبي مصري غضباً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي،  ظهر فيه مُقرئ بزي أزهري وهو يقرأ سورة الفاتحة على أنغام الموسيقى وقرع الطبول.
و ظهر المقرئ في حفل وهو يلحّن سورة الفاتحة، ويغنيها على طريقة الأغاني الشعبية، فيما يتمايل أمامه مجموعة من الرجال، على وقع الموسيقى وقرع الطبول وذلك خلال حفل زفاف في محافظة البحيرة. 
يأتي ذلك بعد ايام على ظهور الشيخ المبتهل طارق عبد الرحمن،وهو يبتهل  في أحد الجوامع قائلاً:”نحن العاشقين للزين، فينا خمورجية وحشاشين ونصابين وشوارعية”، حتى صُدموا بشيخ آخر يُدعى محمد صابر وكلاهما من المبتهلين  المعتمدين في الإذاعة المصرية، وأحدهما يقيم الشعائر في وزارة الأوقاف.

وطهر هذه المرة  الشيخ صابر في مقطع فيديو، تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي،  وهو يغني من داخل أحد المساجد على لحن أغنية “يا مسهرني” لأم كلثوم.

ويغني صابر في الفيديو، وهو من محافظة الدقهلية- كلمات من تأليفه على لحن الأغنية: “ماغفلتش عن ذكرك يوم.. اصفح عنى.. يا إلهى يا حى يا قيوم يا مصورنى.. أنا قلبى بيقولى الجنة هتبقاله وأنا هفضل تملي شاكر أفضاله”. انتهى اح