رياضة

بالارقام..ميسي يسجل الهدف 6000 في تاريخ برشلونة

كتالونيا-عراق برس-19 آب/ اغسطس:تألق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال لقاء فريقه برشلونة ضد ديبورتيفو ألافيس، مساء امس السبت، وسجل هدفين ليقود حامل اللقب للفوز 3-0 في بداية حملة الدفاع عن لقبه. وسجل ميسي هدفه الأول في الدقيقة 64 وهو هدف تاريخي لبرشلونة لكونه رقم 6000 في الدوري الإسباني، علمًا أنه سجل أيضا الهدف رقم 5000 يوم 1 شباط/فبراير 2009 في مرمى راسينغ سانتندر في لقاء انتهى 2-1. وبدأت أهداف برشلونة في الليغا يوم 12 شباط / فبراير 1929 وسجل مانويل بيريرا أول هدف للفريق في تاريخ الدوري الإسباني أمام سانتندر. وجاء الهدف 1000 بأقدام ماركو أوريليو في 22 تشرين الأول / أكتوبر 1950 في مرمى لييدا والهدف 2000 يوم 12 كانون الثاني / يناير 1964 في مرمى فالنسيا عبر زابالا. بينما سجل إينريك كاسترو كيني الهدف رقم 3000 في مرمى كاستيلون يوم 24 كانون الثاني / يناير 1982 والهدف 4000 يوم 9 آذار / مارس 1996 عبر غيليرمو أمور، مدير العلاقات المؤسسية حاليا في برشلونة. وسجل النجم الهدف لبرشلونة والهداف التاريخي للفريق أيضا منذ الهدف رقم 5000 الأهداف رقم 5100 و5300 و5400 و5900. من جهة أخرى، مر اللقاء رقم 200 للهداف الأوروغوياني لويس سواريز رفقة برشلونة دون ذكرى حيث فشل في التسجيل خلال اللقاء رغم المحاولات التي قام بها في اللقاء ، وكان يأمل في تتويج لقائه التاريخي بهدف. وانتقل سواريز لبرشلونة صيف 2014 قادمًا من ليفربول وحقق 12 لقبًا وسجل 152 هدفًا و76 تمريرة حاسمة وحقق في 200 لقاء 150 فوزًا و26 تعادلاً و24 هزيمة. ويبقى موسم 2015-2016 الأفضل لسواريز على صعيد الأهداف حيث توج هدافًا للدوري الإسباني وفائزًا بالحذاء الذهبي الثاني في مسيرته. من ناحية أخرى، لا يبدو في الأفق أي مظاهر لتقليل مخاوف جماهير برشلونة من الاعتماد الزائد للفريق على مهارة ليونيل ميسي حيث لا تزال خطة المدير الفني للنادي الكتالوني إرنستو فالفيردي قائمة على طريقة لعب واحدة وهي “أمنح الكرة للساحر الأرجنتيني” وسيتصرف. وتعرض الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني السابق لمنتخب مصر، للانتقادات ذاتها حيث وصف البعض طريقة لعبه بأنها قائمة على إيصال الكرة للنجم محمد صلاح، هداف ليفربول والبريميرليغ، الموسم الماضي وهو سيتكفل بالأمر. وقالت صحيفة “ماركا”، المقربة من ريال مدريد، إن طريقة فالفيردي قائمة بشكل كامل على ميسي الذي ورغم خوض مسيرة مخيبة في كأس العالم في روسيا مع منتخب بلاده إلا أنه أثبت أنه لا يزال ساحر برشلونة الوحيد، حيث سجل هدفين في الفوز بثلاثية على ديبورتيفو ألافيس. وقال سيرجي روبرتو عقب المباراة عن ميسي: “في مباريات مثل هذه أحيانا يجب أن تنتظر ليونيل لترى ما سيفعل. أولاً سدد في العارضة وبعدها سجل الهدف رقم 6000”. وأضافت الصحيفة ذاتها أن أحد أهم مشاكل المدير الفني السابق لأتلتيك بيلباو هو تردده في الاعتماد على طريقة 4-3-3 التي تحظى بإعجاب الجماهير. لكن يبدو أنه سيعتمد عليها حيث دفع بالفرنسي عثمان ديمبلي من البداية أمام ألافيس، ورغم أن الخطة تقوم على استغلال المساحات ثم التحرك في إطار ضيق إلا أنها ببساطة تعتمد على ميسي في خلق هذه المساحات والتحرك وإمداد زملائه بالكرة.انتهى(1)