آخرالأخبار

حقوق الانسان تشكل فريقا لتقصي اﻷسباب وراء شح أدوية السرطان في المستشفيات الحكومية

بغداد – عراق برس- 23 ايلول / سبتمبر : اعلنت مفوضية حقوق الانسان  استجابتها  لمناشدة المواطنين من الذين يعاني ابناؤهم من نقص العلاجات اللازمة لمرضى سرطان الدم داخل مستشفيات وزارة الصحة .

 

وتابع رئيس المفوضية العليا لحقوق الانسان عقيل جاسم المنصوري ، انه ” اوعز  بتشكيل فريق تقصي الحقائق بشان الاحتجاجات التي نظمها ذوي المرضى الذين يعاني ابناؤهم من نقص علاجات مرضى سرطان الدم (اللوكيميا) ممن نظموا وقفة احتجاجية امام وزارة الصحة خلال اليومين الماضيين “، ﻻفتا الى ان ” المرضى شكو  عدم التزام الدوائر الصحية بتزويد ابنائهم بجرعات الدواء المقررة لعلاج ابنائهم المصابين بلوكيميا الدم ، علما ان الادوية هي ادوية ( الجليفيك) و (السبريسيل) و (التاسيجنا) ، وبينت عوائل المرضى ان هذه الادوية لاتوجد حتى في القطاع الخاص ويبيعها عدد من المحتكرين باسعار خيالية تصل الى مليوني  دينار وان الكثير من هذه العوائل لاتقوى حتى على اجراء التحاليل خارج المستشفيات والتي يصل قيمتها الى (٢٥٠) الف دينار من غير اسعار العلاجات الباهضة الثمن ” .

واردفت  ، ان ”  المفوضية العليا لحقوق الانسان وبصفتها الانسانية فانها تطالب من وزارة الصحة ونقابة الاطباء والصيادلة ببيان الاسباب الحقيقية لعدم توفر مثل هذه العلاجات الضرورية داخل المستشفيات العامة وارتفاع اثمانها في القطاع الخاص دون حسيب او رقيب”  . انتهى أح