آخرالأخبار

ممثل المرجعية : غياب التربية وفصلها عن التعليم خطر داهم يحيق بمجتمعنا وبلدنا

كربلاء – عراق برس- 12 تشرين اول / اكتوبر : قال  ممثل المرجعية الدينية العليا في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني“ان الاهتمام والعناية بالعلوم الاكاديمية التخصصية امر مطلوب وبدونها لايمكن الوصول الى التطور والازدهار اﻻ ان عملية التعليم في مدارسنا وجامعاتنا لاترافقها ولايتزامن معها الاهتمام بالعملية التربوية والاخلاقية  للاطفال والشباب والشابات” .
وتابع عبد المهدي الكربلائي ، ان ”  هذا الاهتمام والعناية من قبل الجهات المعنية غائب عن ساحات الجامعات والمؤسسات.و اي شعب يراد له ان يستقر ويتطور ويكون المجتمع فيه انسانيا بكل ما للانسانية من معنى، لابد من وجود تزامن وترافق بين العملية التعليمية الاكاديمية التخصصية والعملية التربوية الاخلاقية “، مشيرا الى ، ان ” الاهتمام بالعلوم والثقافات والمعارف يجب ان يوازيه اهتمام وعناية مماثلة بنفس القدر او اكثر منه بالعملية التربوية والاخلاقية للفرد والمجتمع وان اهمال العملية التربوية والاخلاقية كونها تتسبب بالانهيار الاخلاقي للمجتمع.وﻻبد من  وجود تحرك مجتمعي وحكومي واعلامي واسع وفاعل وتحشيد كل الطاقات والامكانات لحفظ قيم المجتمع العراقي الاصيلة وصيانتها من الانحرافات الاخلاقية التي تنذر بعواقب حالية ومستقبلية خطيرة” . انتهى اح