آخرالأخبار

حقوق الانسان : فتح المقابر الجماعية يتطلب دعما دوليا

بغداد – عراق برس- 8 تشرين الثاني / نوفمبر : تعقيبا على تقرير الأمم المتحدة  بالعثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية تضم  12 ألف رفات  في محافظات عراقية مختلفة كانت تحت سيطرة داعش ، دعت المفوضية العليا لحقوق الإنسان  المجتمع الدولي إلى دعم جهود العراق في فتح المقابر الجماعية التي تم كشفها  والتي تعد بمثابة دليل آخر على بشاعة الجرائم التي ارتكبتها عصابات داعش الإرهابية بحق آلاف الأبرياء واهميةتوثيق هذه المقابر لدى الفريق الدولي المكلف بالتحقيق بانتهاكات داعش تمهيداً لمقاضاة مرتكبي هذه الجرائم وإنصاف الضحايا”.
وتابعت ان ” فتح هذه المقابر بحاجة إلى جهود كبيرة نظراً لكثرة أعدادها ويتطلب دعماً دولياً لجهود الجهات الحكومية المتمثلة بمؤسسة الشهداء والطب العدلي والجهات الساندة الأخرى بالإمكانيات والخبرات في عملية فتح المقابر ومطابقة عينات الحمض النووي لرفات الضحايا مع ذويهم”.
يشار الى ان مكتب  الأمم المتحدة  لحقوق الإنسان، وثق وجود 202 مقبرة جماعية، العدد الأكبر منها  في محافظة نينوى وعددها 95، تليها محافظات كركوك بـ37 مقبرة، وصلاح الدين بـ36 مقبرة، والأنبار بـ24 وإن العدد التقريبي للضحايا يتراوح ما بين 6000 إلى أكثر من 12000 ضحية دُفنوا في تلك المواقع.”. انتهى اح