آخرالأخبار

باقر الزبيدي يحذر من ” خطر ” الناتو العربي المدعوم من واشنطن

بغداد -عراق برس-8تشرين الثاني: نوفمبر: حذر  باقر الزبيدي القيادي في المجلس الأعلى مما وصفه بـ”خطر التحالف العربي الذي تقوده السعودية” ، والذي قد يؤدي لتنفيذ هجمات تستهدف بعض الدول العربية.

 

وقال الزبيدي في بيان وردت لـ/عراق برس/ نسخة منه ، إن “التحذيرات السابقة بشأن وجود خطر يداهم العراق وسوريا وبعض الدول، من قبل ما يسمى التحالف العربي الذي تم تشكيله بدعم أمريكي، لتنفيذ عدوان جديد يستهدف بعض دول المنطقة، وبالأخص العراق بذريعة التدخلات، وتهديد أمن دول الخليج، قد بدأت ملامحه تظهر الآن”.

 

وأضاف الزبيدي أن “التحذيرات السابقة تأكدت خلال إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أنه سيرسل جيشه للدفاع عن أمن المنطقة العربية، وللدفاع عن الأمن القومي”، في إشارة على ما يبدو بأن عدوانًا وشيكًا وجديدًا سيستهدف شعوب بعض الدول، كما استهدف الشعب اليمني”.

 

وتابع الزبيدي: “هناك تقرير أمريكي يفيد بضرورة بقاء القوات الأمريكية في العراق لأجل غير مسمى، بحجة إمكانية عودة نشاطات داعش الإرهابية إلى العراق وسوريا”، مبينًا أن “هذا يعني جاهزية التحالف العربي للقيام بتدخلات عسكرية، بذريعة التصدي لداعش وغيره لحفظ أمن الخليج”.

 

وأكد الجيش المصري، في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أن قوات مسلحة ومراقبين من 8 دول عربية، يتوافدون على مصر للمشاركة في تدريبات عسكرية، في تحرك قد يتطور إلى تكتل إقليمي لمواجهة نفوذ إيران.

وتضغط إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خفية على دول الخليج العربي، ومصر، والأردن، لبدء تشكيل ما وصفه بعض مسؤولي البيت الأبيض، بأنه نسخة عربية من حلف شمال الأطلسي أو “ناتو عربي” من الحلفاء السُّنة لمواجهة إيران الشيعية، وفقًا لرويترز.

ولن تشارك قطر وسلطنة عُمان في التدريبات، رغم حضور ممثلين عنهما اجتماعات تنسيقية سابقة، في إطار التحضير لما بات يُعرف بـ “الناتو العربي”.انتهى (1)