آخرالأخبار

حين يتحول الدين الى تجارة .. باسم الكربلائي يطلق عطره بـ 110 دولار للتعطر بالمولد النبوي

كربلاء – عراق برس- 10 تشرين الثاني / نوفمبر : تناقل ناشطون بمزيد من الاستهجان واصفين اياه بالمتاجرة بالدين والمشاعر المقدسة ، ما نشره  الرادود  باسم الكربلائي،  بشأن اطلاق عطره الخاص ماركة (BK)، بقيمة تتجاوز الـ100 دولار للزجاجة الواحدة.     وتابع  الكربلائي في منشور على صفحته الشخصية في موقع التواصل (فيس بوك )   “بمناسبة الذكرى العطرة لولادة سيد البشرية (محمد) صلى الله عليه وآله وسلم، الذي به يتعطر الوجود، يطيب لنا أن نقدم لكم بكل اعتزاز هذه الباقة الفاخرة لتكون عطراً فاخراً يبقى ويستحق أن تقتنيه وتهديه لأغلى من تحب”مشفوعا  بمقطع فيديو يظهر علبة العطر مكتوب عليها عبارة (لك ما أملك) وبداخلها صورة لباسم الكربلائي.

 

 

 

 

وتابع الناشطون نقلا عن  أحد المروجين للعطر،إن “المنشد باسم الكربلائي، أطلق عطره الخاص (BK) لكلا الجنسين ، بقيمة 110 دولار للزجاجة الواحدة في كربلاء، النجف، والبصرة وقد تم صناعة العطر  الرجالي في إيطاليا، والنسائي في فرنسا ليضاهي الماركات العالمية”.

 

 

 

الى ذلك قال الناشطون ان عراقا يضم بين جبنباته اكثر من 10 ملايين عراقي تحت خط الفقر بحاجة الى اطعام الجياع وكسوة العراة وسقي الظمآى وبناء دور للايتام والمسنين ومراكز لتأهيل المعاقين وبيوت امنة ﻷيواء المشردين امتثالا لوصايا النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم ﻻ الى اطلاق عطر يعادل ثمن الزجاجة الواحدة منه راتب عامل تنظيف بسيط لشهر كامل في امانة بغداد ( 5 الاف دينار يوميا )  ..انها المتاجرة بالدين بأجلى صورها واستغلال المناسبات الدينية لترويج البضائع والتربح الخيالي من عائداتها كما كانت قريش تصنع سابقا ايام الجاهلية في المواسم .انتهى أح