آخرالأخبار

الثقافة البرلمانية تنسحب من لجنة صياغة قانون “حرية التعبير” وتعيد جرائم المعلوماتية

بغداد – عراق برس – 23 شباط / فبراير : قررت لجنة الثقافة والاعلام البرلمانية ، اليوم الأحد ، الانسحاب من لجنة صياغة قانون حرية التعبير عن الرأي بعد ان وجدت المسودة النهائية غير ملائمة للعراق الجديد  في وقت اعلنت فيه  إعادة قانون جرائم المعلوماتية الى الحكومة كونه اصبح قديما على حد وصفها .

وقال رئيس اللجنة ،علي الشلاه ،خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته /عراق برس / ”  مازلنا داخل اللجنة نعتقد بأن عدم تشريع قانون هو افضل بلاشك من تشريع قانون سيء وبناء على هذه الرؤية فقد اوقفنا تشريع قانون جرائم المعلوماتية وطلبنا بإعادته الى الحكومة كونه مرحل من فترة سابقة  كان فيها الارهاب يستخدم الشبكة الالكترونية لتجنيد الارهابيين وغيرها”.
واوضح الشلاه ان “هناك قانونا آخر هو حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي حاولنا  تطويره بحيث يكون مناسبا لعراق ما بعد الدكتاتورية وحضرنا العديد من الجلسات لمناقشته  وقدمنا مقترحات بشأنه إلا اننا  في لجنة الثقافة والاعلام وبعد دراسة المسودة الاخيرة التي سترفع للتصويت من قبل لجنة حقوق الانسان وجدنا ان هذه النسخة ليست ناضجة بما يكفي لترسيخ مبدأ الديمقراطية والتعددية والحريات في العراق “.
 
وتابع بالقول   “كنا نأمل من رئيس لجنة حقوق الانسان ان يكون أكثر حرصا في هذا القانون “، منوها الى ان ”   لجنة الثقافة والاعلام اتخذت قرارا بالانسحاب من تشريع هذا القانون اذا لم نتمكن من ايقافه ” انتهى أ.ح